طرق ومناهج البحث العلمي

17 نوفمبر 2017 البحث العلمي 54 مشاهدة
طرق ومناهج البحث العلمي

يعتبر البحث العلمي بمثابة مناج للبحوث العلمية المتنوعة وهو أيضا عبارة عن مجموعة من الأساليب والطرق التي يتبعها العلماء والمحللين في الاستنتاج والملاحظة بواسطة قواعد تم وضعها مسبقا، وقد يستخدم أيضا في تعديل وتصحيح مسار بعض الدراسات القديمة أو الحديثة من اجل تقويمها وتعديل مسارها إلى المسار الصحيح، ويجب إن يتم إخضاع هذه الدراسات والأبحاث العلمية إلى التدقيق والتفحص ولذلك يلزمنا التعرف على مناهج وكرق للبحث العلمي وهي كالتا لي: طرق ومناهج البحث العلمي: إن طبيعة وطريقة المنهج العلمي تختلف باختلاف العلم، فهناك بعض الصفات والمقاييس التي تميز البحث العلمي عن أساليب تطوير المعارف وغيرها، وهذه الطرق والخطوات التي تميزها هي:

•تحديد المشكلة البحثية: إن البحث عن أجوبة الأسئلة الغامضة وغير المعروفة هو ما يدفع إلى خلق المشكلة البحثية، وهي أول خطوة يتبعها الباحثون لإيجاد تفسيرات منطقية حول الأسئلة التي تدور في بالهم، ومثال على هذه الأسئلة: (ما هي العلاقة بين استخدام الحاسب الآلي والبرامج المحوسبة وتأثيرها على أداء الموظفين والشركات، والقدرة على الاستفادة من هذه الأنظمة؟)، وهذه التساؤلات والمشاكل تأتي من خلال خبرة وتجربة الباحث التي لا يجد لها تفسيرا أو حلولا، والتي تعكس ضوء أهمية هذه التساؤلات للباحث، ومن أهم مصادر الحصول على هذه التساؤلات هي (الحوار والمجادلة كالتلفاز والمذياع ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، من خلال القراءة الواسعة والمعرفة العميقة، والبحوث السابقة).

•القراءات الاستطلاعية: إن القراءات الأولية تساعد الباحث على فهم التساؤلات بشكل أدق وأكثر من خلال زيادة المعرفة عن الموضوع الذي يبحث عنه، وهذا الأمر يساعد الباحث في كثير من الأمور المهمة منها (التأكد من أهمية الموضوع، وتحديد إطار المشكلة والتساؤلات، ووضع نظريات فرضية، وتزويد الباحث بالمصادر والمراجع، وغيرها). •صياغة الفروض: وهي تكون تفسيرا مؤقتا لتوضيح المشكلة أو الظاهرة من خلال المواد والمادة المتوفرة عند الباحث، ومن الأمثلة على الفرضيات: (التحصيل الزائد في الدراسة يتأثر بشكل كبير على الخطة والاستراتيجية المتبعة).

• وضع تصميم لخطة البحث: بعد أن يتخذ الباحث القرار لإجراء البحث العلمي عليه بوضع خطة واضحة ومكتوبة، وهذه الخطة تشمل (عنوان البحث، ومشكلة البحث، والفرضيات الأولية، والعينة المختارة التي أجري عليها البحث، ونطاق البحث الزمني والمكاني والموضوعي، والمصادر والمراجع التي اعتمد عليها الباحث)

• جمع المعلومات: إن عملية جمع المعلومات تعتمد على جانبين، الجانب الأول (جمع المعلومات وتسجيلها)، وتكون متعلقة بالجوانب النظرية والميدانية والتدريبية، بالاعتماد على المقابلة والملاحظة، والجانب الثاني (جمع المعلومات من المصادر الوثائقية) مثل الكتب والنشرات.

أضف تعليقك