ماذا تعلم عن لعنة الرقم 10 في ريال مدريد؟

24 يوليه 2017 رياضة 114 مشاهدة
ماذا تعلم عن لعنة الرقم 10 في ريال مدريد؟

دائمًا ما يكون الرقم 10 هو طموح كل لاعب كرة قدم، ليس بسبب الرقم ذاته، بل لقيمته وعظمة اللاعبين الذين ارتدوا الرقم على مدار السنين، لاعبين أمثال بيليه ومارادونا وزيدان وميسي كانوا ولا زالوا قدوة كبيرة للاعبين الشباب، فمن يرتدي هذا الرقم يُنتظر منه أن يقدم الكثير من المهارات داخل أرضية الميدان، حيث يتمتع بمهارات استثنائية تجعل منه من أهم اللاعبين داخل الفريق.

أما في ريال مدريد، فيعتبر هذا الرقم نذير شؤم على من يرتدي هذا الرقم منذ رحيل الأسطورة لويس فيغو قبل عشرة أعوام، حيث يعتقدون أن هناك لعنة حلت على من يرتدي هذا الرقم بعد فيغو، الذي فاز بالعديد من الألقاب مع ريال مدريد فضلًا عن فوزه بلقب أفضل لاعب في العالم عقب انتقاله من الغريم التقليدي برشلونة إلى النادي الملكي.

روبينيو

اللاعب البرازيلي الذي انتقل من نادي سانتوس البرازيلي بصفقة فاقت 40 مليون يورو في العام 2005، لم يقضِ سوى ثلاثة أعوام فقط لم ينجح خلالها في صنع الكثير لنادي ريال مدريد ليخرج روبينيو دون أي يحقق الكثير من تطلعات جماهير النادي الملكي.

وسيلي شنايدر

اللاعب الهولندي الذي قدم أداءً استثنائياً في موسمه الأول مع ريال مدريد بالرقم 23، حلت عليه اللعنة في موسمه الثاني حينما غير رقمه وارتدى الرقم 10 بعد رحيل روبينيو إلى مانشيستر سيتي،  ليتعرض بعدها للإصابة المتكررة ليغادر إلى انتر ميلان الإيطالي ويعود للتألق من جديد.

لاسانا ديارا

اللاعب الفرنسي كان حظه عاثرًا، حيث ارتدى هذا الرقم وبقي حبيس دكة البدلاء طوال فترة تدريب جوسيه مورينيو، لينتقل بعدها إلى الدوري الروسي دون أن يحقق أي شي على صعيده الشخصي.

مسعود أوزيل

تكرارًا لسيناريو ويسلي شنايدر، ارتدى اللاعب الألماني الرقم 23 في بداية انضمامه للنادي الملكي، ليبزغ نجمه ويتألق في أول مواسمه في ريال مدريد، ليرتدي الرقم 10 بعد رحيل ديارا، لينتقل بعدها صانع الألعاب الألماني إلى أرسنال الإنجليزي.

خاميس رودريجيز

هدّاف كأس العالم المتألق بشدة مع فريقه السابق موناكو، انتقل إلى ريال مدريد بصفقة قياسية، وقدم أداءً ممتازًا مع المدرب كارلو أنشيلوتي في موسمه الأول، ليبقى بعدها حبيس دكة البدلاء تحت قيادة زين الدين زيدان، ليعجّل ذلك انتقاله إلى نادي بايرن ميونيخ الألماني.
 

أضف تعليقك