سياسة ريال مدريد الجديدة تنجح في استقطاب أهم المواهب الإسبانية الشابة

20 يوليه 2017 رياضة 197 مشاهدة
سياسة ريال مدريد الجديدة تنجح في استقطاب أهم المواهب الإسبانية الشابة

تعاقد نادي ريال مدريد بطل أوروبا والدوري الإسباني مع عدة لاعبين شباب من أهم المواهب الصاعدة، وذلك بعدما تغيرت استراتيجية النادي الملكي التي كانت تهدف إلى استقطاب النجوم التي يبزغ نورها والاستغناء عن لاعبين مميزين ليس لهم هالة إعلامية وإعلانية في الفريق.

هذه السياسة تغيرت بالطبع مع قدوم الأسطورة الفرنسية زين الدين زيدان قبل عامين من الآن، والذي تمكن من صنع فريق آخر غير الأساسي على دكة الاحتياط، بل إنه عمل على نظام مداورة اللاعبين بطريقة مذهلة.

ريال مدريد فعّل هذا الصيف بند إرجاع اللاعبين المُعارين إلى الأندية الأخرى، أمثال فاييخو ولورينتي، كما استقطب لاعبين جدد كظهير أتليتكو مدريد ثيو هيرنانديز وسيبايوس نجم وسط ريال بيتيس، هذه السياسة بالطبع تأتي أكلها، خصوصًا مع مدرب عمل على استغلال كل نقطة قوة في اللاعبين الذين يمتلكهم، سواء في التشكيلة الأساسية أو دكة البدلاء.

عدد اللاعبين الشباب في النادي الملكي كبير، وهذا يُنذر بمستقبل حافل لبطل الدوري الأسباني، لاعبين أمثال أسينسيو وإيسكو وناتشو وسيبايوس وثيو، لم يكن استقطابهم لسد فراغ على سبيل المثال، بل هذه السياسة الجديدة لنادي ريال مدريد الرامية إلى تجهيز فريق المستقبل، وعدم الاعتماد على لاعب واحد كما كان في السابق، خصوصًا بعدما تخطى كريستيانو رونالدو أسطورة الفريق سن (33 عامًا)، وذلك يعني التبديل إلى خطة جديدة لتفادي الاعتماد على نجم واحد.

زين الدين زيدان، قائد هذه السياسة التي يبدو أنها نجحت فعلًا الموسم الماضي وأراد تعزيزها، بدأ فعلًا في منح الثقة للاعبين الشباب تمامًا كما يمنحها لنجمي الفريق رونالدو وبيل، وإلى أن يبدأ الموسم الرياضي الجديد بعد شهر من الآن، ماذا تتوقع أن يتغير في أسلوب ريال مدريد وطريقة لعبه؟

أضف تعليقك