التصوير بالرنين المغناطيسي والواقع الافتراضي

20 فبراير 2017 صحة وجمال 1364 مشاهدة
التصوير بالرنين المغناطيسي والواقع الافتراضي

مستشفى بريطاني استخدم تقنية الواقع الافتراضي  لجعل التصوير بالرنين المغناطيسي أقل خوفا للأطفال

مستشفى لندن يستخدم تقنية الواقع الافتراضي لجعل الاختبار الطبي للأطفال أكثر راحة وأقل خوفا.

تعاون مستشفى كينجز كوليدج مع أحد المتخصصين في ألعاب المستشفى لصنع تطبيقات ومحتوى الواقع الافتراضي، ومعدات ليرتديها الطفل قبل الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي، والذي من شأنه أن يساعد الأطفال على فهم الاجراءات من خلال تجربة غامرة بالواقع الافتراضي.

يدعم التطبيق الخاص بهذه العملية الرؤية بزاوية 360 درجة للعملية، في حين يقوم فني الأشعة بشرح آلية العمل ويتضمن ذلك ما يحث أثناء الفحص وما بعد الفحص.

ومن المعلوم في عملية التصوير بالرنين المغناطيسي لمن لا يعلم، يحتاج المريض أن يكون ساكنا تماما. وهذا الشيء مفهوم ولكن صعب فهم الأطفال لهذا الأمر.

وقد شرح العاملون في مستشفى كينجز الطريقة التي يساعد بها التطبيق من خلال موقعهم:

تقنية الواقع الافتراضي تسمح للأطفال بالشعور بأنهم بالفعل داخل جهاز تصوير الرنين المغناطيسي ويشرح لهم التجربة خلال اليوم وكيف سيشعر الطفل داخل جهاز التصوير، وبهذه التجربة فإن الأطفال لديهم الفرصة بالاستماع للأصوات الصاخبة الخارحة من الجهاز وذلك ليتم تهيئتهم للعملية، وتعليمهم كيفية البقاء ساكنين وثابتين خلال الفحص.

أضف تعليقك